هى عملية تجميل تتحدى بها السن ويمكن الحصول عليها بالمركز الطبى الاسترالى بدبي. فهى جراحة تجميلية تخلق مظهرًا أكثر حيويه وشبابا.

ان مظاهرالشيخوخة الطبيعية ان تفقد بشرة الوجه المرونة وتميل إلى الترهل ومن التأثيرات الطبيعيه ايضا للشيخوخة ظهور جلد إضافي أسفل الفك السفلي والتجاويف العميقة التي تتشكل على جانبي الأنف من زاوية فمك.

تتضمن هذه الجراحة استعادة الجلد المترهل على جانبي الوجه ، وتغيير النسيج الموجود بأسفل الجلد وتقييده في موضع جديد لتغيير الشكل العام للوجه مع إزالة أي فائض من الجلد.

ومع ذلك ، من المهم ملاحظة أن البشرة التالفة مثل البقع الداكنه والتجاعيد لن يتم تصحيحها عن طريق عملية شد الوجه.

من المتوقع أن تستمرنتائج عملية تجميل الوجه لمدة تصل إلى 10 سنوات ، وبعد ذلك تبدأ مظاهر الشيخوخة الطبيعية في الظهور مرة أخرى.

الاسلوب المتبع لاجراء العمليه :

  • ﺳﻴﻘﻮم اﻟﺠﺮاح ﺑﺈﺟﺮاء اﻣﺘﺤﺎن ﻣﻔﺼّﻞ ﻟﻠﻮﺟﻪ وﻳﻨﺎﻗش ﻣﻌﻚ اﻟﺘﻐﻴﻴﺮات اﻟﺘﻲ ﺗﺮﻏﺐ ﻓﻲ رؤﻳﺘﻬﺎ. يمكنه التقاط صور واشعات لمعرفة أي ملامح الوجه يمكن تعديلها وأفضل الطرق لتحقيق الشكل الذي تريده.
  • ظروفك الصحيه ما إذا كانت مناسبه بما أن هذه عملية جراحية كبرى ، فإنه سيحرص الجراح على التحقق
  • ﺳوف ﺗﺗﻌرض ﻟﻸﻟم واﻟﮐدﻣﺎت واﻟﺗورم ﮐﻣﺎ ھو اﻟﺣﺎل ﻣﻊ ﻣﻌظم اﻟﻌﻣﻟﯾﺎت اﻟﺟراﺣﯾﺔ اﻷﺧرى. سيصف لك الطبيب مسكنات للألم ومضادات حيوية إذا لزم الأمر ويقدم لك فريق الرعاية الصحية نصائح حول أفضل الطرق للتعافي من الجراحة.
  • يمكن لمعظم المرضى العودة إلى أنشطتهم اليومية بعد حوالي أسبوعين إذا لم تكن هناك مضاعفات تمنع نشاطًا جسديًا شاقًا.

في مركز أستراليا الطبي لدينا فقط أفضل الجراحين التجميليين المعتمدين ذوي الخبرة والمهارة العالية والذين يمكنهم مساعدتك على استعادة وجهك إلى مظهر أكثر شبابا وحيوية.

هل ترغب في استشارة؟

Main_form_Arabic
Sending